شّكوتُ نفسي إلى نَفَسي .. للشاعر عادل العاني – العراق

358 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 ديسمبر 2016 - 6:54 صباحًا
شّكوتُ نفسي إلى نَفَسي .. للشاعر عادل العاني – العراق

شّكوتُ نفسي إلى نَفَسي

للشاعر عادل العاني – العراق

مـــا مــاتَــتِ الأشــعــارُ مِــــنْ  قَــلَــقِ

بَــلْ مِــنْ غِـيـابِ الغَـيْـثِ وَالـغَـدَقِ

إنّـــي رَأيــتُ الـــشِّـــعــــرَ فـــاتِـــنَــــةً

فَــتــطـــلُّ بَـــــــدرًا واسِــــــــعَ الــــحَــــدَقِ

فَـــجـــرًا أعـــانِـــقُ طَـــيــــفَ مُـلــهِــمَــةٍ

لَـــيــــلًا أُعـــانــــي حُــلْــكَـــةَ الــغَــسَـــقِ

حَــتّــى ظَـنَــنــتُ الـشِّــعــرَ يَـخـدَعُـنــي

مِـثــلَ الـسَّــرابِ يَـلــوحُ فـــي الأفُــــقِ

كَـــمْ سِـــرتُ فـــي الـبَـيــداءِ أسـألُـهــا

نــبَـــشَ الــرِّمـــالِ وَبَـــعْـــثَ  مُــرتَــفَــقِ

إذْ جــــاءَنـــــي طَــــيـــــفٌ يُــســائِــلُــنــي

أينَ القَصائِـدُ , تَعتَلـي شَفَقـي ؟

وَأنــا حَمَـلـتُ الشِّـعـرَ فــي سُـحُــبٍ

وَهَـطَــلْــتُ قـافِــيَــةً عَــلـــى الـــطُّـــرُقِ

لا الـشِّـعــرُ عــــادَ, وَلا هَــمــا أمَـــــلٌ

حَـتّـى الـنَّـدى لَـــمْ يَـنــجُ مِـــنْ عَـلَــقِ

ما نَفعُ شِعـري لَـو جَفـاهُ صَـدىً

هُـــــوَ شَـمــعــةٌ فــــــي ظُــلــمَــةِ الــنَّــفَــقِ

قــالــوا أُداوي الــنّــاسَ مِـــــنْ عِــلَـــلٍ

وَأنَــــــا الـعَـلــيــلُ طَـبـيـبُـهــمْ وَشَـــقـــي

فَوَهـبـتُ مــا يَقـضـي عَـلـى سَـقَــمٍ

وَنَسيتُ نَفسي فـي دُجَـى الغَـرَقِ

وَمَــدَدتُــنــي طَــــــوقَ الــنَّــجــاةِ لَـــهُـــمْ

وَأنــــــــا الـــغَـــريـــقُ بــــآخِـــــرِ  الــــرَّمَـــــقِ

بَــــيــــنَ الــثُّـــرَيَّـــا وَالــــثَّــــرى  حِــــقَــــبٌ

مـــــــــا فــــــــــازَ إلّا مَـــنـــبَــــعُ الـــخُـــلُــــقِ

مــــا هَـمَّـنــي طَـعَـنــاتُ مَــــنْ غَــــدَروا

لَــــمْ أَشْـــــكُ يَــومًـــا قَــســـوَةَ الــرَّهَـــقِ

لـــكـــنَّ هَـــمِّـــي هَــــــمُّ مَــــــنْ رَحَـــلــــوا

فَــاعــتَــلّـــتِ الأشــــعـــــارُ  بــــــــــالأرَقِ

فَشَكوتُ مِنْ نَفْسي إلى نَفَسي

مِـــــــنْ زَحـــمَــــةِ الأوهـــــــامِ وَالــــحَــــرَقِ

رَحَلَ الـــيَـــمـامُ وَنَــقــرُهُ  نَــغَــمٌ

وَهَــديــلُــهُ نَـــبَـــضٌ عَـــلــــى  الـــــــوَرَقِ

إنْ لـــــمْ يَــعُـــدْ مِـــــنْ أفْــــــقِ رِحــلَــتِــهِ

فـالــشِّــعــرُ مـــــــاضٍ نَـــحــــوَ مُــحــتَـــرَقِ

وَلِــــعَــــودَتـي مــا زِلـتُ مُـــنـــتَـــظِـــرًا

حَــــتَّـــــى أُرَتِّــــــــــلَ ســــــــــورَةَ الـــفَـــلَــــقِ

المصدر - ملتقى رابطة الواحة الثقافية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات